شارك, , Google Plus, Pinterest,

طباعة

نشرت في

متى ترفض تمويل أفكارك

دائما ما يخطر ببالنا أفكار تساعدنا أو تساعد غيرنا على الحياة بشكل أفضل وفي كثير من الأحيان تتطور الفكرة في أذهاننا لتكون تصور لمنتج أو خدمة والقليل منا يسعى بعد هذة اللحظة لبناء الكيان الذي يخرج هذا المنتج أو هذة الخدمة للنور…

ولكن ماذا لو كانت هذه بداية لنجاح حقيقي ينتظر التمويل ليتحول إلى شركة عملاقة عندها يكمن السؤال ويصبح على صاحب الفكرة اتخاذ القرار بأن يبيع فكرته التي نبتت ونمت في عقله وعمل عليها أياماً وليال أو شهور وسنوات.. أو أن يستمر في التطوير!

القصة

حدث هذا مع الفرنسي صاحب طائرة تسمي ال e fan، طائرة تعمل بالكهرباء كانت ستغير وجه العالم أو علي الأقل الصورة النمطية عن الطيران، وبعد سنين من التطوير تمكنت طائرته من الإقلاع، فما كان من عملاق الطيران آير باص إلا أن قدموا له عرض مغري يشمل وضع إمكانيات الشركة العملاقة في التطوير تحت تصرفه وبحكم تقدمه النسبي في السن وعدم اهتمام أحد به من قبل وافق من فوره.

كان ما وعدوه به في آير باص وتم تطوير الطائرة لتبلغ كفاءة عالية تتجاوز بها كل العقبات التقنية، ولكن لم تكن هذه هي النهاية السعيدة التي تختم القصة، ولم يكن يعرف صاحبنا ما تخفي له آير باص.

بعد عام من العمل مع آير باص على المشروع تم الإعلان عن أن الطائرة هي من تطوير آير باص وتم سحب أي لقب فني من المبتكر الفرنسي وتقديمه علي أنه طيار فقط بدون أي إقرار بمشاركته في تطوير الطائرة، ولكن النهاية لم تكن بهذه البساطة، فبعد الإعلان عن بداية انتاج الطائرة – والذي كان من المتوقع إن يكون تحول جزري في فكر واستراجية صناعة الطيران – فوجئ المهتمين بالشأن بأن الشركة وضعت حداً أقصى للإنتاج السنوي ١٠ طائرات فقط في حين أن شركات صغيرة في نفس الفئة من الطائرات تنتج بين ١٠٠ إلي ألف سنويا وفوق كل ذلك أعلنت الشركة أنها لن تبيع الطائرة للإستخدام المدني وإنما للتدريب فقط، لتحكم بذلك كل آمال الرجل الفرنسي الذي ظن بسذاجة في أول لقاء بآير باص أن عملاق الطيران قد آمن بفكرته.

Airbus-E-Fan-3

العبرة

يعتقد الكثير من رواد الأعمال أن عرض شراء لأفكارهم هو النجاح الكامل بينما هو بداية الطريق بحسب، فالكثير من أصحاب المال والأعمال لا يهتمون بحل المشاكل وملئ الفراغات في السوق كما يهتم بذلك رواد الأعمال، وعلى هذا يجب على رواد الأعمال أخذ الحيطة والتدبر في كل عروض الاستثمار في أفكارهم حتى يتأكد لهم أن أفكارهم التي أقاموا من أجلها المنتجات والخدمات الجديدة والمبتكرة باقية وفي نمو وتطور مستمر.

من الجيد في البداية أن يكون اهتمامك بالمستثمرين الملائكة مع البعد عن المستثمرين المغادرين، لأن الصنف الأول لا يسعى للاستحواذ والسيطرة على أفكارك ولكنه مهتم فقط بالربح المتوقع، والفرق بينهما كبير قد يتم تداوله في مقالات أخرى فتابعونا.


المصادر:

1- موسوعة Wikipedia
2- جريدة Telegraph

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *